أولوية وحدة المعلومات المالية رفع الوعي بمخاطر جرائم غسل الأموال – خالد بن عبد الرحمن

كرمت وحدة المعلومات المالية المشاركين في البرنامج التوعوي لطلبة الجامعات تحت عنوان “غسل الأموال خطر حقيقي”، حيث شاركت في هذا البرنامج مجموعة من طالبات كلية القانون بجامعة قطر. ويهدف البرنامج للتعريف بخطورة جريمة غسل الأموال بشكل عام والمسؤولية الواقعة على المجتمع الدولي بمكافحته.

وفي بداية حفل التكريم شكر الشيخ خالد بن عبدالرحمن آل ثاني رئيس شعبة المعلومات والتعاون الدولي بوحدة المعلومات المالية المشاركين بالدورة وجامعة قطر على التعاون للتعريف بهذا النوع من الجرائم الخطيرة على المجتمع، مشيراً أن وحدة المعلومات المالية تعطي الأولوية لرفع الوعي وتحصين المجتمع، خصوصا طلبة الجامعات بدولة قطر، وذلك للمساهمة في زرع مفاهيم مكافحة هذا النوع من الجرائم لدى فئة هامة من المجتمع وهم فئة الشباب على مقاعد الدراسة، مشيراً إلى أن هذا البرنامج يعتبر جزءا من المشاريع المطروحة لتحقيق أهداف الوحدة الإستراتيجية، متمنيا أن تساهم مخرجات البرنامج في تعزيز الوعي لدى الطلاب بهذا النوع من الجرائم.

من جانبه شكر الدكتور محمد بن عبدالعزيز الخليفي، عميد كلية القانون بجامعة قطر، وحدة المعلومات المالية على تبنيها لهذا النوع البرامج التوعوية. وشدد الخليفي على عزم جامعة قطر وكلية القانون بصفة خاصة على تعزيز التعاون مع وحدة المعلومات المالية في كافة المجالات بما يخدم المجتمع ويحصنه من مختلف المخاطر بما فيها جرائم غسل الأموال.

ولفتت الطالبة سارة الفرج أن وحدة المعلومات المالية رفعت اسم قطر في المحافل الدولية وأبرزت الدور الكبير والرائد الذي تلعبه الدولة في مجال المكافحة والتعاون الدولي.

وقد أطلقت وحدة المعلومات المالية نهاية عام 2012 م إستراتيجيتها للأعوام 2013 2017 تحت شعار”شفافية مالية نحو استقرار أمني عادل” ارتكزت على عدد من المحاور الرئيسية أهمها بناء القدرة المؤسسية وتعزيز الموارد واستغلال الإمكانات. وحددت وحدة المعلومات المالية ثمانية أهداف إستراتيجية لتنفيذها خلال الخمسة أعوام القادمة بدءاً من عام 2013 م، كان أحدها “زيادة وعي مؤسسات المجتمع المدني بدور الوحدة في نظام مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب”حيث تولي الوحدة اهتماما مناسباً لرفع الوعي والتثقيف العام لدورها في المجتمع، وعليه دأب العمل على وضع برامج تدريبية بمختلف مستوياتها تستهدف الجهات المتخصصة والشركاء إلى جانب الجمهور العام