مؤتمر مكافحة غسل الأموال والعملات الافتراضية

تحت رعاية اللجنة الوطنية لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب وبالشراكة مع المنظمة الدولية للشرطة الجنائية الإنتربول (INTERPOL)، المنظمة الأوروبية للشرطة الجنائية اليوروبول (EUROPOL) ومعهد بازل (BASEL) للحوكمة، استضافت دولة قطر مؤتمر “مكافحة غسل الأموال والعملات الافتراضية ” Global Conference on Money Laundering and Digital Currencies ” خلال الفترة من 16 الى 18 يناير 2017م.

وفي كلمته الافتتاحية، حذر سعادة الشيخ فهد بن فيصل آل ثاني، نائب المحافظ رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب من أن مخاطر بروز تكنولوجيا العملة الافتراضية أصبحت جدية وتؤثر على سياسات الأمن الوطني. واعتبر سعادته أن هذا المؤتمر نموذج فريد للتعاون بين الهيئات والمنظمات المتخصصة، متوقعا أن يسهم في تعزيز قدرة ممثلي الجهات المعنية على إجراء التحقيقات بالجرائم المرتبطة بالعملات الافتراضية، وتشكيل شبكة تضم العاملين في هذا المجال مع الخبراء، بهدف العمل على تطوير أفضل الممارسات، وتقديم الارشادات، وجمع وتحليل وتبادل المعلومات، المرتبطة باستخدام العملات الافتراضية لغسل الأموال، وإجراء التحقيقات واسترداد المتحصلات من تلك الجرائم.