ورشة العمل الأولى لتطبيقات غسل الأموال وتمويل الإرهاب

الدوحة، قطر – تم عقد ورشة العمل الأولى لتطبيقات غسل الأموال وتمويل الإرهاب في الفترة من 11 إلى 14 نوفمبر 2019 في فندق الشيراتون، الدوحة.

وقد شارك في هذه الورشة التي تم عقدها برعاية وتنظيم وحدة المعلومات المالية القطرية، وتم افتتاحها من قبل السيدة/ نورا بحر، مدير إدارة الدعم الفني بالوحدة، نيابة عن سعادة الشيخ/ أحمد بن عيد آل ثاني رئيس الوحدة، أكثر من 100 مشارك من القطاعين العام (جهات إنفاذ القانون والجهات الرقابية) والخاص (المؤسسات المالية والأعمال والمهن غير المالية المحددة).

تُعدّ ورشة عمل التطبيقات الأولى هذه، مبادرة استثنائية أطلقتها وحدة المعلومات المالية، والتي تهدف إلى فهم وتحديد التطبيقات والأنماط والاتجاهات السائدة في غسل التدفقات المالية غير المشروعة والعائدات الإجرامية وتمويل الإرهاب في دولة قطر.
كما أنها بمثابة منتدى لمناقشة وتبادل الخبرات والحالات العملية ذات الصلة بغسل الأموال وتمويل الإرهاب والمسائل ذات الاهتمام المشترك بين ممثلي الوحدة وجهات إنفاذ القانون والجهات الرقابية وممثلي القطاع الخاص.

في ختام ورشة العمل التي امتدت على مدى أربعة أيام، عملت الوحدة على إعداد تقرير عن التطبيقات والأنماط والاتجاهات السائدة في غسل العائدات الإجرامية وتمويل الإرهاب في دولة قطر، لمشاركته مع الجهات المختصة ذات الصلة والأطراف المعنية التي شاركت في ورشة العمل.

وستقوم الوحدة باستخدام التطبيقات التي تم تحديدها وإقرارها في عمليات التحليل الاستراتيجي، ودراسات الحالات ولأغراض توجيهية، من أجل تعزيز منع وكشف المعاملات المشبوهة المتعلقة بغسل الأموال وتمويل الإرهاب.

هذا وقد أعربت الوحدة في هذه المناسبة عن شكرها لجميع الجهات المشاركة والمختصة التي ساهمت في إنجاح الورشة من خلال مشاركتها الفعالة.